معرض الصور
بيان صحفي عن مسير العاصفة 2012 أيار 18
تقرر مسير العاصفة 18أيار 2012
تحية عربية سورية
قامت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق بتنفيذ نشاطها السابع لهذا العام بتاريخ 18 / أيار / 2012، وذلك في محافظة اللاذقية بريف ناحية (كسب) لأجل تجاوز قمة جبل النسر وجرف (النهر الوسخ) حتى بلدة المشرفة القريبة من شط البحر وكان هذا النشاط هو عبارة عن مسير من نوع قفزة الثقة.
خط المسير :
من بلدة ( النبعين ) مروراً ببلدة ( بقمة جبل النسر ) وجرف النهر( الوسخ ) وحتى بلدة ( المشرفة ) طول خط السير 9 كم
أهداف النشاط: الاستكشاف والتوثيق
1 – دعم السياحة الداخلية
2 - تجاوز جرف جبل النسر حتى نقطة النهاية .
3 – رفع قدرة المتطوعين وتدريبهم على تجاوز الجروف الصخرية القاسية بمساعدة الكادر التنظيمي الخاص بالجمعية
الطبيعة :
منطقة غابات حراجية جبلية مظللة لا تخلو من المنحدرات القاسية والصعبة يكثر فيها أشجار السرو والصنوبر والغار على السفوح وقمم الجبال والنباتات الحراجية الشائكة في الوديان وحول المجاري السيلية ارتفاع جبل النسر هو 859م أما ارتفاع قرية المشرفة هو 181م تشتهر منقطة كسب وما حولها بغاباتها الكثيفة والإطلالة الرائعة على البحر فجبال هذه المنطقة تكاد تكون ملتصقة بشاطئ البحر وهو أمر استثنائي في الساحل السوري أما عن الغابة المخروطية فهي من أهم الغابات في منطقة الشرق الاوسط وهي أمتداد لغابات لواء اسكندرون السوري. التنفيذ:
تم تنفيذ نشاط المسير بنجاح وكما كان مخطط له تماماً وكان المسير متنوع بشكل غريب وغير متوقع فقد تسلق الفريق قمة جبل عالية هي قمة ( جبل النسر ) ومن ثم سرنا على سفح ذلك الجبل حتى مسافة 5 كم حتى وصلنا إلى جرف صخري متكسر فيه الكثير من الانهيارات الترابية والصخرية والتي أجبرتنا على الجلوس والتزحلق عليها بطريقة القطارات البشرية بمجموعات صغيرة ولمسافة 1 كم حتى وصلنا إلى عمق وادي النهر عند نقطة الشلال وبعد ذلك سرنا في مجرى النهر مسافة 3 كم وصولاً إلى بساتين قرية ( المشرفة )

نتائج هامة كما ذكر لنا بهزاد شكو من فريق الطوارئ:
1 – خط السير هذا كان في الماضي عقبة وعثرة على الجمعية حيث نفذنا نشاطين سابقين لأجل تنفيذه
ولم ننجح ولكن بهمة الشباب والصبايا وخبرتهم وتجهيزهم الصحيح استطاعت الجمعية تجاوزه وبنجاح
2 – لم يكن هناك أي إصابة خطيرة باستثناء بعض حالات ( لوي القدم أو الكاحل ) ولكن تم معالجتها ميدانياً وقد عانى بعض المتطوعين الجدد من حالات خفيفة من ( رهاب المرتفعات ).
3 - قريباً سيتغير مصطلح المسير بما يتناسب مع مفهوم الجمعية ولن يكون المسير المعروف ... هو ذاته المسير الذي تقوم به الجمعية وسيتحول إبداع التوثيق ليصبح مدرسة تدرس بأسلوب خاص للجمعية لم يعرفه أحد من قبل.
4 – أما عن درجة صعوبة المسير فقد كانت بالنسبة للمتطوعين الجدد صعبة أما على الكادر التنظيمي فقد كانت طبيعية وشكلت لهم فرصة ليختبروا قدراتهم في التعامل مع مثل هكذا طبيعة قاسية وقد أحسنوا ذلك في كل المراحل وعلى كل المستويات حتى في طريقة التعامل مع التطوعين وتشجيعهم ومساعدتهم.
5 – هذه المنطقة التي زرناها لم يجرؤ أحد من الهواة أو المغامرين على الدخول لها من قبل وشرف كبير للجمعية أنها كانت السباقة في ذلك فهي منطقة تحتاج لفريق متخصص لأجل الدخول إليها والخروج منها بسلامة.
6 – إنها منطقة رائعة الجمال وفريدة من نوعها من حيث الإطلالة وطبيعة تشكل التضاريس الغريبة والمذهلة التي تسحر الأبصار.

كلمة أخيرة لقائد النشاط خالد نويلاتي:
مسير العاصفة يجتاح قمة جبل النسر بهمة مغاوير الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق
ويتجاوزون حدود الشجاعة ويقومون بقفزة ثقة برمائية هي الأولى من نوعها ليثبتوا أنهم سوريون لا يتوقفون عند حاجز الخوف فالطبيعة اليوم هي اختصاصهم وبجدارة وبدون منازع.
ومن بعد اليوم لن يكون هناك من يقارن بجبروت المتطوعين في الجمعية لا في تخطيطهم ولا في تنفيذهم ولا في تنظيمهم ولا في شجاعتهم وقدرتهم ولا حتى في محبتهم لأرضهم أرض الملائكة والأنبياء أرض الشجعان سوريا الغالية الحبيبة.
ألف شكر لكل الذين شاركوا من دمشق وحلب واللاذقية وطرطوس وشكر كبير للكادر التنظيمي صاحب الخبرة العالية في التعامل مع الطبيعة.

الجمهورية العربية السورية
وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل
الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق
قرار رقم 133 تاريخ التأسيس 2008/1/7

بيان صحفي رقم : 007 / 2012
كتاب: رقم : 030 / 2012
حرر بتاريخ : 20 / أيار / 2012

لجنة الاستكشاف والتوثيق قسم الإعلام
في الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق
المسؤول الإعلامي : منار بكتمر

Share 
عدد الزيارات: 1747 - آخر تحديث: 15-06-2012
محرك البحث
تابعونا
الاعلانات